سينما

التاريخ يعيد نفسه.. مصطفى العقاد ومجيد مجيدي في قفص الاتهام.

يبدو أن قدر الإبداع أن يكون دوماً عرضةً للاتهام

يبدو أن قدر الإبداع أن يكون دوماً عرضةً للاتهام و التكفير من قبل قوى التطرف و التكفير الإرهابي ومستمر دون توقف عبر التاريخ .

في عام 1974 واجه المخرج السوري العالمي الشهيد مصطفى العقاد هجمة إعلامية و سياسية وثقافية ودينية من قبل رابطة العالم الاسلامي التي يقودها التيار الوهابي في السعودية وبدورها حرضت السعودية معظم دول العالم الإسلامي على منع عرض الفيلم الشهير ( الرسالة ) الذي يتناول سيرة النبي العربي محمد ابن عبد الله ودعوته  للدين الإسلامي لكن الفيلم أثبت نفسه وحضوره رغم الحصار الخانق حوله وأصبح واحداً من كلاسيكيات السينما العالمية …

في عام 2015 أي بعد 41 عاماً يخوض المخرج الإيراني الكبير و الغني عن التعريف ( مجيد مجيدي ) تجربة سينمائية مشابهة من خلال إخراجه فيلم ( محمد رسول الله ) والشيء بالشيء يذكر فلقد كان اسم فيلم الرسالة ( محمد رسول الله ) لكن مصطفى العقاد غير اسمه للرسالة بعد عرض الفيلم للمتشددين الاسلاميين في العاصمة البريطانية ( لندن ).

فيلم ( محمد رسول الله ) هو أضخم إنتاج إيراني سينمائي على مدى تاريخ السينما الإيرانية وقد وظّف مجيد مجيدي كل الإمكانيات و التقنيات لصنع هذا الفيلم وقد ساهم بإنتاج الفيلم الحكومة الإيرانية ومركز الفن الإسلامي ( صورة سينما)وبلغت الكلفة الإنتاجية للفيلم 40 مليون دولار وكان حرص مجيدي واضحاً على أنه يريد تقديم فيلماً ليس عادياً ولا يشبه أفلامه السابقة التي اجتاح بها اهم المهرجانات السينمائية الدولية فكان دقيقاً للغاية في اختيار فريقه التقني و التمثيلي و الاخراجي فأوكل مهمة تصوير الفيلم للمصور الإيطالي الكبير و المشهور ( فيتوريو ستواريو ) الحائز على ثلاث جوائز اوسكار كأفضل تصوير عن فيلم ( القيامة الآن- للمخرج فرنسيس فورد عام 1979) وفيلم ( ريدز للمخرج وارن بيتي عام 1981) وفيلم ( الإمبراطور الأخير للمخرج الإيطالي بيرناردو بيرتولتشي عام 1987) وبالطبع قام هذا الرجل بتصوير العديد من الأفلام العالمية المهمة ومنها ( التانغو الاخير في باريس -1900 – كارمن وتانغو للمخرج كارلوس ساورا – بوذا الصغير) ولعب دور البطولة في الأدوار الرئيسية كل من الممثل الايراني المشهور ( مهدي باكديل ) الذي أدى شخصية أبو طالب عم الرسول والذي هو محور رئيسي في الفيلم بالإضافة للممثلة المسرحية الشهيرة ( سارة بايت ) التي قدمت مجموعة من الافلام وكان أهمها فيلم انفصال الحائز على اوسكار افضل فيلم اجنبي عام 2012 للمخرج اصغري فرهادي والتي حازت عنه على جائزة الدب الفضي لأحسن ممثلة في مهرجان برلين الدولي لعام 2011 وقد لعبت في فيلم محمد رسول الله دور مرضعة الرسول حليمة السعدية بالإضافة الى الممثلة ( مينا ساداتي ) التي لعبت دور آمنة بنت وهب والدة الرسول تم تصوير الفيلم بالكامل في ايران وتحديداً في مدن (قم – بوشهر – كيرمان ) تبلغ مدة الفيلم 178 دقيقة وقد تم تصوير الفيلم بطريقة ال 35 ملم وليس بكاميرات ديجيتال وبالصوت المجسم الدولبي .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق